منتدى ابطال المبارزة
السلام عليكم
عزيزي الزائر اذا كنت عضو معنى من قبل نتمنى ان تسجل دخولك واذا لم تكن نتمنى منك التسجيل اذا ارة
علما بان تم اخفاء بعض الاقسام عن الزوار ةاخفاء روابط التحميل


Hello Visitor meaning if you are a member of We hope that before you sign and if they were not wish you to register if the ball has been hidden note that some sections of the visitors Pakhva download links



 
الرئيسيةالــبوابـــــةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
 


شاطر | 
 

 قصة القديس العظيم ماري جرجس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
samurai
.
.
avatar

ما هي ديانتك : مسيحي
ذكر
عدد الرسائل : 98
العمر : 21
المزاج : هادي
المملكة : الظلام
عدد نقاط التشريح : 87
تاريخ التسجيل : 01/06/2010
نقاط النشاط : 280
تقيم الاعضاء لمواضيعي : 0

مُساهمةموضوع: قصة القديس العظيم ماري جرجس   الثلاثاء يوليو 13, 2010 9:03 pm

نشأةالقديس:



لا نستطيع أن نحدد السنة التى ولد فيها القديس مارجرجس بالضبطولكن نستدل من كتب الكنيسة أن ولد فى أواسط النصف الثانى من القرن الثالث الميلادىبمدينة اللد بأقليم كبادوكية بفلسطين من أبوين مسيحيين أتقياء. فوالده الأميرأنسطاسيوس حاكم ملاطية وأمه ثيؤبستى ابنة ديونيسيوس حاكم اللد وكانت له أختاناحداهما كاسيا والثانية مدرونة. وكان والد القديس مارجرس مؤمنا بالسيد المسيح. وقداشتهر بالصلاح والعدل. يحكم البلاد بمخافة الله. فلما رزقه الله بابنه جرجس أحستتربيته على مقتضى الآداب والأخلاق المسيحية المستقيمة ولقنه العلوم الكنسيةواللاهوتية. كما لقنه العلوم والآداب والقوانين .... فضلاً عن إجادة اللغةاليونانية التى كانت فى ذلك العصر هى لغة المدنية والثقافة وإجادة الفروسية التىكانت هى مفخرة ذلك الزماناستشهاد والده : القديسأنسطاسيوس:



حدث أنه لما بلغ القديس الرابعة عشرة من عمره ان علم الوالى أنوالده أنسطاسيوس يعتنق المسيحية. فأمر بقطع راسه وعين مكانه أميراًآخررحيل عائلةجرجس:



بعد استشهاد والد القديس مارجرجس. أخذت والدة جرجسابنها وابنتيها ورحلت من اقليم الكبادوك الى مدينة ديوسبوليس أحد اقاليم فلسطين حيثكان موطنها الأصلى وحيث كانت لها فيه أملاككثيرة



الأميرمارجرجس:



لقد كان القديسجرجس حسن الطلعة ممشوق القوام .. مما أهله أن يلتحق بالجيش وكان عمره سبعة عشر عاما ... ولما علم الوالى الجديد بشجاعته وفروسيته بعث به الى الامبراطور الرومانىوبصحبته مائة جندى وأعطاه خطابا الى الامبراطور يوصى فيه بترقيتة. فلما رآهالامبراطور وقرأ الرسالة التى معه فرح به جدا ومنحه لقب امير وأصبح (الأمير جرجس) ورتب له راتباً شهريا ضخماً وأعطاه خمسمائة جندى ليكونوا تحت أمره، كما عينه حاكماًلعدة بلاد لتكون خاضعة لحكمه وقيد اسمه فى ديوان المملكة مع العظماء وأعطاه هداياكثيرة. وعند انصرافه وهبه حصانا ضخما



نياحةوالدته:



ما أن عاد الأمير جرجس حتى خرج أمير فلسطين للقائه بحفاوة وتكريم. وأقامتوالدته وليمة عظيمة لأهل المدينة كما أقامت الصلوات الكثيرةلأجلهولما بلغ القديس من العمر عشرينعاما تنيحت والدته وكان قد وصل الى درجة فائقة من الشجاعة ... وأصبحت له شهرة فى كلمكانفقرر الأمير يسطس حاكم فلسطينأن يزوجه ابنته الأميرة، غير أنه قبل ان تتم مراسيم الزواج توفى الأمير ففكر القديسفى أن يتمم زواجه من الأميرة.. ليصبح اميراً على فلسطين بعد أبيها...... لكن اللهكان قد دبر له مملكة من نوع آخر ومن نوع أنبل وأجمل ليكون اميراً عليها وهى مملكةالشهداء التى هى ليست فى الأرض وإنما فى السماء ... ولقد حفظه السيد المسيح عريساًبكراً لملكوته السمائى



ذهاب القائد جرجس الى مدينةصور:



إلى صور توجهالقائد جرجس يرافقه خادمه سقراط فى أمر يخص الجنديةولما وصل اليها وجد جموع الحكاموالشعب يبخرون للأصنام وقد تركوا عبادة الإله الحقيقى يسوع المسيح واهتموا بعبادةالأصنام وتقديم الذبائح والبخور الى الأوثان الحجارة الصماء. كما أن المللكداديانوس اجتمع مع تسعة وستون من الملوك والرؤساء فى دولته بمناسبة عيد أبولونوأصدروا منشورا ينص على ال.هدم جميع الكنائس - طرد جميع الموظفين المسيحيين منأعمالهمحرق الكتبالمقدسة - تقديم الذبائح والبخور لآلهة الملكوكل من يرفض الخضوع لأوامر الملك يعذبعذابا شديدا حتى الموت



شجاعة القائدجرجس:



غلى دم الشجاعة والشهامة فى عروق القديس وقام بتمزيقالمنشور أمام جنود الملك داديانوس وبسرعة فائقة قبض الجنود على الأمير جرجس وساقوهالى الملك مكبلاً بالقيود الحديدية. لينال عقابه على ما غله ضد أوامرالملك







عذابات القديس :



لقد ذاق القديسأمير الشهداء أشد أنواع العذابات طوال سبع سنوات كاملة من جلد وضرب بالدبابيسوتقطيع الأعضاء ووضع داخل جير حى غير مطفأ ونشره بالمنشار وعذابات كثيرة أهلته أنيكون أميراً للشهداء.. وها نحن نعرض الى هذه العذابات التى تحملها القديس بصبرعجيب



القديس داخل السجن :



إقتاد الجنود القديس الى الملك داديانوس الذى كان مجتمعا معالملوك والأمراء التسعة والستون يدبرون ويخططون لاهلاك المسيحيين، ولكن قد هالهمالأمر أن الذى يقف أمامهم قائد له مكانته المرموقة فى المملكة، لذلك ابتدأ الملكيلاطف الأمير جرجس بالوعود والترقيات الى مناصب أعلى وأنه سوف يزوجه ابنته وسوفيعطيه من الأموال والذهب والهداي الكثير إذا قدم السجود والتبخير للآلهة. ولكنالأمير جرجس تذكر أنه ينبغى أن يطاع الله أكثر من الناس .لم تفلح كل محاولات الملوك والأمراء فىإثناء القديس عن عبادته للإله الحقيقى يسوع المسيح، مما جعل الملك يثور غاضباًويأمر بوضع جورجيوس داخل السجن


إغرائه بالخطيئة ... الفتاة تنال اكليل الشهادة:

أخذ الملك يستشيرأعوانه فى كيفية تعذيب هذا القائد ليكون عبرة لكل من تسول له نفسه إهانة الملك وعدمالتبخير والسجود لآلهة المملكةفقدم أحد الأمراء إقتراحا بوضع جرجس معفتاة جميلة من محظيات قصر الملك حتى يفقد عفته ثم يسهل بعد ذلك خضوعه لأوامر الملكوفى الحال كانت الفتاة داخل زنزانة القديس جرجس. ... ولكن ماذا تفعل كل محاولاتإبليس أمام قوة الصلاة فقد كان القديس راكعاً يصلى الى السيد المسيح أن يعينهويقويه وهنا نجد قوة الصلاة التى تغلب كل تجربة وتحول الدنس الى عفة ... وحولتالفتاة من الخطية الى الطهارةوما أن حضر رجال الملك فى الصباح لأخذذالفتاة حتى وجدوا خلاف ما توقعوا. لأنهم وجدوا الفتاة الخليعة وقد اكتست بالحشمةوهى تعترف بإيمانها بالسيد المسيح إله جرجس. وقد كانت مفاجأة صاعقة أصابت الملكوأعوانه بالذهول مما دعاه لإصدار أوامره بإعدامها فى الحال وهكذا نالت اكليلالشهادةاستشاطالملك غضبا فأمر جنوده بربط جرجس بأغلال قاسية ثم القوا على صدره حجراً كبيراًوتركوه الى اليوم التالى لعله يموت أو يخضع لأوامرهم ولكنه تحمل الألم وهو يشكرالسيد المسيح






تعذيب القديس بالهنبازين وظهوررب المجد له:




حينما فشلت المحاولة فى إخضاع القديس، أمر الملك بتعذيبه بالهنبازين، وهىآلة تعذيب شنيعة عبارة عن دولاب حديدى به عجلتان من الحديد لكل منهما سكاكسن حادةوتدور كل عجلة عكس الأخرى. وعندما وضعوا جرجس داخل الدولاب وأداروا العجلتان أخذجسده يتمزق والدم يسيل منه. وإمعانا فى التعذيب جاءوا بنار المشاعل ومرروها علىجروحه ثم وضعوا كميات من الملح فوق جروحه ايضا حتى أصبحت آلامه فوق كل احتمال ومعذلك كان جرجس يقدم الشكر للسيد المسيح الذى احتمل آلام الصليب من أجل خطاياالبشريةوبينماالقديس غارقا فى دمائه بين حى وميت إذ بنور قوى يظهر فجأة داخل غرفته فى السجنويقترب منه مخلص العالم ويعطيه السلام قائلاً لا تخف يا حبيبى جرجس لأنىمعكوعندما لمسجراحاته إذ بها تلتئم بسرعة عجيبة وكأنه لم يصب بأىأذىشدة على أربعة أوتاد فى جير حى وظهور رب المجد له للمرة الثانية ليشفيه منجراحه:




حينئذ أمر داديانوس أن يخرجوه من السجن ويحضروه بين يديه فى مجلس الحكموكان القديس يرتل "الهى انظر الى معونتى" وقد سأله الحاضرون : يا جرجس من الذى شفاكفأجابهم القديس : انتم لا تستحقون أن تسمعوا اسم الذى شفانىحينئذ استشاطوا غيظا وأمروا أن يشدعلى أربعة أوتاد ويضرب مائة سوط على بطنه. ثم أمر الملك أن يأتىوا بجير حى ويوضععلى جراحاته وقروحه جميعاً. ثم يصب على جسده كبريت مذاب فى خل عتيق ووكل لحراستهثمانية جنود يحفظونه الى الغداشتعلت النار وهاجت فى جسده وتألم جداوللوقت نظر المخلص لالآمه فنزل اليه من السماء ومعه ملائكته الأطهار وقال هل : لكأقول يا حبيبى جرجس أنهض قائماً صحيحاً معافى من جميع الآمك، اثبت وتقو لأنى كائنمعكعندئذ لمسالرب جسده وشفاه من جميع جروحه وأعطاه السلام وصعد الى السماء بمجد عظيم. أماالمغبوط جرجس فأقام بقية الليل يسبح الى الصباح فلما رآه الجند وبقية الموكلينبحراسته انه صحيح معافى تعجبوا وأسرعوا وأعلمواالملوكإتهام القديس بإنه ساحر ... وإيمان الساحرأثناسيوس:




فى اليوم التالى أمر الملك قائد حرسه بالذهاب الى السجب ليتحقق من موتهحتى يدفنه خارج المدينة. ولكن فوجىء قائد الحرس بأن وجد القديس سليماً معافى من كلما أصابه فذهب به الى الملك الذى اندهش عندما رآه فى كامل صحتهلكن الملك وأعوانه ابتدأوا ينسبون ماحدث للقديس بأنه ساحر. لذلك أمر الملك بإحضار أعظم السحرة فى المملكة. وبسرعة كانالساحر أثناسيوس أمام الملك الذى طلب منه التغلب على جرجس وإخضاعه بقوة السحروحالاً أخذ الساحر كأساً مملؤة شراباً ومزجها بكمية كبيرة من السم القاتل وقدمهاالى القديس ليشربها، لكن القديس جرجس ردد فى نفسه قائلاً : "إن قوة الصليب عنالهالكين جهالة. أما عندنا نحن المخلصون فهى قوة الله" ثم مد يده ورشم الكأس بعلامةالصليب المقدس وتناول كل ما فيها، والجميع ينظرون اليه متوقعين سقوطه.... ولكن طالانتظارهم إذ لم يؤثر السم فى جرجس فأغتاظ الساحر جدا وأخذ كأسا أخرى وضاعف كميةالسم وقرأ عليها أسماء شياطينه المرعبة الأشر من الأولى مع ربط يدى القديس حىلايرشم علامة الصليب، لكن القديس رشم الصليب بفمه وتناول كأس السم ولكن لم يصبه أىأذى كما فى المرة الأولىعندئذ سرت الدهشة بين جموع الحاضرين وصاح الجميع بما فيهم الساحرأثناسيوس الذى سجد بين قدمى القديس معلنين إيمانهم بالسيد المسيح الإلهالحقيقىفأستشاط الملك غيظاً والأمراء الذينمعه وأصدروا أمراً بقطع رؤوسهم بحد السيف ونالوا اكليل الشهادة. لكن الملك أخذ يصربأسنانه وهو يتوعد البطل بأن يذيقه أنواع العذابات إذا استمر على إيمانه بالسيدالمسيح

تعذيبه بالشفرات الحادة:

أمر الملك بتعذيب جرجس بأن يمدد على شفرات حادة مثل السكاكين لتقطيعأعضاء جسمه، ولكن كلما حاول الجند كانت شفراتهم تتكر وتتناثر علىالأرضوضع حذاء المسامير فىرجلية:




لم يرتدع الملك بعد كل ما رآه بل تقسى قلبه وطلب منالجنود إحضار حذاء يدقوا فيه مسامير كبيرة ثم يلبسه جرجس ويامرونه بالجرى وفعلاً تمذلك وأخذ الدم يسيل منه وهو يجرى وكان إذا توقف ينهال عليه الجند بالضرب بأعصابالبقر حتى تفجرت دماؤه من جميع جسمه وراح فى غيبوبة من شدة الالم ثم أخذوه والقوهفى السجن بين حى وميت. ولكن الرب يسوع ظهر له فى السجن وشفاه من جميعجراحاته




تعذيب القديس بالنورج ... وموته للمرةالأولى:




أمر الملكداديانوس بعد ذلك إمعاناً فى تعذيب القديس بأن يوضع داخل نورج بعجلة كبيرة ذاتأطواق ومناجل وسيوف حادة وعندما أداروا العجلة والقديس بداخل النورج، انسحقت عظامهوتقطعت جميع أعضائه حتى ان الملك والأمراء أخذوا فى الاستهزاء به وكيف ان الهه لميقدر أن يخلصه من أيديهم، ثم أمر الملك أن توضع عظامه ولحمه فى جب عميق حتى يتخلصوامنه نهائياولكنالسيد المسيح الإله القادر على كل شىء أراد ان يخزى الشيطان وعباد الأصنام. إذتزلزلت الأرض لأن رب الكون نزل وأقام جرجس حيا ... فما أن رأى هذا أحد الأمراءويدعى اناضوليس حتى أعلن ايمانه بالسيد المسيح اله جرجس ومعه جمع غفير كان حاضراًوشاهد المعجرز العظيمة. ولكن الملك الجاحد أمر حالاً بقطع رؤوسهم حتى لايحدث شغب فىالشعب ونالوا اكليل الحياة الأبديةثم أمر الملك بوضع القديس فى السجن حتىيتفنن فى طريقة يهلك بها القديس ويتخلص منه




تعذيب القديس بالمنشار ... وموته للمرةالثانية:




أمر الملك بعد ذلكبإحضار القديس ونشره بمنشار كبير الى نصفين وهو ممدد على الأرض مع ربط يديه ورجليهبسلاسل حديدية. ولما فارق القديس الحياة، أمر الملك بدفنه وأن يوضع عليه كمياتكبيرة من رصاص وزفت وكبريت وأمر الجند أن يوقدوا ناراً حتى لايتبقى أى عصو من جسدهيأخذه الناس ويكرموهلكن رب المجد لم يترك أمير الشهداء يسخر منه أعوان الشيطان إذ نزل الربيسوع من السماء ملائكته وأقام جرجس ووضعه على الأرض كأنه لم يصب بأى أذى. ومن ثمأخذ القديس يطوف فى الشوارع منادياً بأنه حى لكى يؤمن بالسيد المسيح الىالكلأما الجموعفقد أحاطوا بالقديس ... والملك والأمراء اضطربوا جدأً حينما علموا أن القديس جرجسرجع حياً للمرة الثانية والجموع هتفت مؤمنة بإله جرجس مما جعل الملك يصدر أمرهبإعدام كل من آمن بالسيد المسيح وقتله بالسيف




تعذيب القديس بطمره فى إناء به جير .. وظهور رئيس الملائكة ميخائيلله:




استشاطالملك غضبا لكل ما حدث فأمر بوضع جرجس فى حوض كبير مملوء جير حى غير مطفأ وذلك لمدةثلاثة أيام مع حراسة مشددة حتى لا يقترب منه أحد وحالاً وضعوا القديس فى الحوض وهومقيد اليدين والرجلين ولكن ماذا تفعل كل قوى الشيطان أما قوة ربنا يسوع المسيح الذىحول أتون النار الذى وضع فيه الثلاثة فتية القديسين كأنه ندىبارد
وفى اليوم الثالث حضر الجند لإخراج جثته التى ظنواانها تلاشت ولم يبقى غير العظام فقط ولكنهم فوجئوا بالقديس لم يصب بأى أذى فقد نزلرئيس الملائكة ميخائيل وحفظ القديس من أى شر
تعذيب القديس ورفعة على معصرة ... وموتهللمرة الثالثة:

بعد ذلك أمر الملكالكافر داديانوس بإحضار جرجس أمامه وضربه بغير رحمة حتى تهرأ لحمه ثم أمر بوضعه فىالمعصرة حتى فارق الحياة وأصبح جسده عبارة عن أجزاء متنائرة وبعد ذلك أمر الملكبطرحه على جبل عال حتى يستريح من الى الأبدوبعد أن فعلوا أوامر الملك إذ حدث رعد فىالسماء وبرق شديد والسيد المسيح له المجد ظهر على سحابة وأعاد جرجس الى الحياة مرةاخرى ليخزى به الكفرة عباد الشيطان وفى الحال آمن كثيرون بإلهجرجس

داخل قصرالملك:

أخذت الملك حيرة شديدة فأخذ يلاطف جرجس ويكلمه برقة واعداً إياه أن يجعلهالرجل الثانى فى المملكة إن بخر للأصنام ولو مرة واحدة. حتى لا تهلك المملكة بسببهوقد تظاهر القديس بالموافقة لتظهر عجائب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
bosif mery
.
.
avatar

ما هي ديانتك : مسلم
ذكر
عدد الرسائل : 2677
العمر : 25
المزاج : سعيد
المملكة : النور
عدد نقاط التشريح : *********
تاريخ التسجيل : 01/06/2008
نقاط النشاط : 4435
تقيم الاعضاء لمواضيعي : 203

مُساهمةموضوع: رد: قصة القديس العظيم ماري جرجس   السبت يوليو 17, 2010 7:23 pm

شكرا لك يا سامو عن جد قصه مثيره لكنه تعزب لكني اعتبرها قصه تسلم وما نترحم من جديدك


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
samurai
.
.
avatar

ما هي ديانتك : مسيحي
ذكر
عدد الرسائل : 98
العمر : 21
المزاج : هادي
المملكة : الظلام
عدد نقاط التشريح : 87
تاريخ التسجيل : 01/06/2010
نقاط النشاط : 280
تقيم الاعضاء لمواضيعي : 0

مُساهمةموضوع: رد: قصة القديس العظيم ماري جرجس   الإثنين يوليو 19, 2010 3:49 pm

شكرا لمرورك وبرحتك اعتبرها زي ما تعتبرها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
samurai
.
.
avatar

ما هي ديانتك : مسيحي
ذكر
عدد الرسائل : 98
العمر : 21
المزاج : هادي
المملكة : الظلام
عدد نقاط التشريح : 87
تاريخ التسجيل : 01/06/2010
نقاط النشاط : 280
تقيم الاعضاء لمواضيعي : 0

مُساهمةموضوع: رد: قصة القديس العظيم ماري جرجس   الإثنين يوليو 19, 2010 3:50 pm

لاكن دة شهيد عظيم من شهداء المسيحية و برضة اعتبرها زي ماتعتبرها دية حاجة ترجعلك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة القديس العظيم ماري جرجس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ابطال المبارزة :: القســـــــــــــــ الاداري ــــــــــــــــــم :: مواضيع الاقسام التي حذفة-
انتقل الى: