منتدى ابطال المبارزة
السلام عليكم
عزيزي الزائر اذا كنت عضو معنى من قبل نتمنى ان تسجل دخولك واذا لم تكن نتمنى منك التسجيل اذا ارة
علما بان تم اخفاء بعض الاقسام عن الزوار ةاخفاء روابط التحميل


Hello Visitor meaning if you are a member of We hope that before you sign and if they were not wish you to register if the ball has been hidden note that some sections of the visitors Pakhva download links



 
الرئيسيةالــبوابـــــةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
 


شاطر | 
 

 (علي شاطئ الذكريات) بقلم (mido_vlan) خمس فصول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mido_vlan
.
.


ما هي ديانتك : مسلم
ذكر
عدد الرسائل : 16
العمر : 22
المزاج : رااااااااااااااااااااايق
المملكة : الظلام
عدد نقاط التشريح : 35
تاريخ التسجيل : 18/06/2010
نقاط النشاط : 36
تقيم الاعضاء لمواضيعي : 6

مُساهمةموضوع: (علي شاطئ الذكريات) بقلم (mido_vlan) خمس فصول   الجمعة يونيو 18, 2010 12:32 am

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~
العدد الثاني
من

مؤلفاتي
بقلم:

Mido_Nlan
~*~*~*~*~*~*~*~
ملخص القصة
*-*-*-*-*-*-*-*-*
تقع أحداث القصة في فصل الصيف
علي شاطئ احدي المدن الساحلية
************************************
القصة تحمل مفاجآت كثيرة
قصه رومانسيه ولكن النهاية شبه مأساويه
وهناك مفاجئه تخبأها صفحه النهاية
************************************************
الفصل الأول بعنوان : بداية الرحلة
الفصل الثاني بعنوان : بداية الصيف
الفصل الثالث بعنوان : شعور غريب
الفصل الرابع بعنوان : اللحظة الحاسمة والاعتراف
الفصل الخامس بعنوان : نهاية الطريق

~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~
مقدمه الكاتب
~*~*~*~*~*~
كالعادة انتهت أيام الامتحانات وانتهت معها أيام الدراسة
وآن أوان الصيف
ذلك الفصل الذي لطالما خبئ لي الكثير من المفاجآت
وطوت أيامه الكثير من الذكريات
وها قد بدأت رحله آخري إلي منزل الشاطئ
حيث بنيت آمالي وبدأت به أحلامي
ويحتفظ كل ركن من أركانه بذكري مني
وأحفظ فيه ابتساماتي كما أحفظ به أهاتي
يكفي وصفا ولنبدأ رحلتنا

~*~*~*~*~*~*~*~~**~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~
الفصل الأول

بداية الرحلة
~*~*~*~*~*~*~*~
بدأت رحلتنا بأننا كنا نحزم أمتعتنا ونقصد الذهاب إلي الشاطئ
بعد أن حزمنا أمتعتنا ركبنا السيارة وبدأنا الطريق
كنت أعتقد انه سيكون صيف عادي رغم أني اعلم انه لا يخلو من المفآجات
أمضينا الطريق كالمعتاد اجلس بالمقعد الخلفي وبجانبي تجلس أختي التي لا تنفك تضايقني
وصلنا إلي بوابه المدينة وحمدت الله أننا قد اقتربنا لأني كنت في شوق إلي نسيم البحر العليل ورائحة مياه البحر وصوت أمواجه المتلاطمة
كما أنني كنت أريد أن ابتعد عن أختي ومضايقاتها
وصلنا اخيرا وكنت سعيد جدا لرؤيتي للشاطئ مره اخري
كنت انظر للجوار لاري ان كان تغير اي شئ ولكنني وجدت كل شئ كما كان
نفس المظهر ونفس الشكل ونفس الجيران
ما عدا بيت واحد وهو البيت المجاور لنا باعه اصحابه لانهم مسافرون الي خارج البلاد
كان يسكن بهذا البيت احد اصدقائي وكانت شرفه بيتي تطل علي شرفه بيته
كنا كل يوم تنقابل لنلعب كره القدم اعتقد اني سافتقده لبقيه الصيف
مر علي الوقت وحل الظلام اخيرا فاتفقت مع عائلتي بان ابدا عطلتي من اليوم التالي ووافقوا
جلست معهم قليلا ثم ذهبت الي غرفتي ونمت
--------------------------------وفي اليوم التالي------------------------------------
لقد بدات الاجازه اذا لا داعي للكسل كما في بقيه ايام الدراسه
بدات يومي مبكرا قبل الجميع واستيقظت في الساعه السابعه صباحا بدون ان يوقظني اي شئ
ارتديت ملابسي وخرجت لمقابله اصدقائي القدامي مجددا الذين كنت قد اشتقت اليهم
وبدانا باللعب كالعاده لعبنا المباراه الاولي وانتصر فريقنا بنتيجه 2:1 بصعوبه
وبعد قليل اتت سياره غريبه غير مالوفه في الجوار ولم نرها من قبل
توقفت لمده خمس دقائق وبعد ذلك فتحت ابوابها ونزل منها ثلاثه اشخاص
الاب والام وابنتهما وكانت تبدو في مثل عمري تقريبا او اصغر مني قليلا
وفور نزولها بدا الاصدقائ يتكلمون عنها ويتهامسون
كانت الفتاه تمشي في اتجاه والديها الذين توقفوا للسؤال عن الطريق فتعثرت بكرتنا وسقطت
وعلي صوت الضحكات وظل اصدقائي يضحكون عليها وانا منعت نفسي من الضحك لاني كنت اعلم انه لو انا مكانها لما وددت ان يضحك اي احد علي
فحاولت ان اوقف اصدقائي عن الضحك ونجحت وبالفعل توقفو عن الضحك
فذهبت الي الفتاه واعتذرت لها عن ما حدث واستعدت منها الكره مجددا
اقترب والداها وسالاها ان كانت بخير واطمانا عليها وبعدها سالوني عن الطريق وبعض الارشادات فارشدتهم وبعدها ذهبوا
اكملنا انا واصدقائي اللعب ومر الوقت علينا مسرعا وانتهي وقتي اليوم
فتركت الاصدقائ وذهبت الي البيت وعندما دخلت الي البيت وجدت ان لدينا زوار
ولقد كانو هم نفس الاشخاص الذين ارشدتهم علي الطريق
فسلمت علي الكل واستاذنت ذهبت وغسلت وجهي وبدلت ملابسي
وذهبت لاجلس مع الضيوف وكانو لا يزالون موجودين وكانت ابنتهم ايضا جالسه
ولكنها كانت تنظر الي الارض لم اكن اعلم لم ولكنني كنت اظن انها خجوله فلم اهتم
اكملت الكلام معهم ومر الوقت واستاذنوا ليذهبوا وقبل ذهابهم شكراني لاني ارشدتهم علي الطريق وشكروا والدي علي الضيافه
فسئلناهم ان كانو يحتاجون اي شئ اخر قبل ذهابهم فشكرونا مجددا واخبرونا بانهم هم جيراننا الجدد وكانت هذه هي <<<المفاجاه الاولي>>> لهذا الصيف
ودعناهم مجددا وودعونا وذهبوا الي منزلهم
وجلست انا مع والدي كالعاده نتكلم مع بعضنا ويسالوني عن ما فعلته اليوم
فانهيت الحديث معهم واستاذنتهم لاذهب الي غرفتي لاستريح بعد كل هذا اللعب
صعدت الي غرفتي وارتميت علي السرير كالقتيل من شده التعب وكنت افكر فيما حدث معي اليوم وفي هذه المفاجاه ولم اكن ادري بم سيحدث بعد قليل
فاحسست بالضيق قليلا فقمت لافتح النافذه فوجدت شئ كان بمثابه المفاجاه الثانيه
هي ان النافذه المقابله لغرفتي كانت نافذه فرفه تكل الفتاه
فلم اهتم للامر وقلت انها مصادفه فذهبت وجلست علي السرير مجددا افكر فيما حدث معي اليوم وفي اثناء التفكير ادركني النوم وثقل جفناي من شده التعب فنمت
وفي اليوم التالي ....................................
~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~
ملخص الفصل الاول
~*~*~*~*~*~*~*~*~*~
انتقل انا وعائلتي مجددا الي منزل الشاطئ في الصيف
وهناك اقابل الاصدقاء مجددا وتحدث لي مفاجآت كثيره
فتابعو معنا الفصل الثاني من القصه
~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~
ملاحظه
~*~*~*~*~
هذه القصه عباره عن خيال الكاتب


مع تحياتي

سايونار


عدل سابقا من قبل mido_vlan في الثلاثاء يونيو 22, 2010 2:43 am عدل 1 مرات (السبب : تعديل عنوان الموضوع)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mido_vlan
.
.


ما هي ديانتك : مسلم
ذكر
عدد الرسائل : 16
العمر : 22
المزاج : رااااااااااااااااااااايق
المملكة : الظلام
عدد نقاط التشريح : 35
تاريخ التسجيل : 18/06/2010
نقاط النشاط : 36
تقيم الاعضاء لمواضيعي : 6

مُساهمةموضوع: الفصل الثاني من ((علي شاطئ الذكريات )) بقلم Mido_Vlan   الجمعة يونيو 18, 2010 12:57 am

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~

الفصل الثاني
من

(((علي شاطئ الذكريات)))

بقلم
MiDo_VlAn

بدايه الصيف
~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~
توقفنا في الفصل السابق عندما اكتشفت اول مفاجاتين هذا الصيف والان تابعو معي ما سيحدث

وفي اليوم التلي استيقظت مبكرا وبدات يومي فتحت باب المنزل وخرجت لرؤيه اصدقائي كالعاده
انطلقت فوجدت شخص يقف بجانب المنزل فاقتربت لاري من ذلك الشخص
فوجدت انها تلك الفتاه فسلمت عليها وسالتها عن حالها اليوم فردت علي السلام واخبرتني بانها بخير
ثم شكرتني علي موقفي معها بالامس وعن حسن تصرفي وكان كل هذا الحوار قائما ولكنها كانت لا تزال تنظر للارض وعلي وجهها ابتسامه خفيفه تضفي علي وجنتيها لونا احمر زاهي يزيد من جمالها جمالا
اكملنا حديثنا وابتسم كلا منا للاخر وحينما ات ساعه الوداع ابتسمت لها واستاذنت لاذهب
وسالتها ن كانت تود ان تاتي معي لاعرفها للاصدقاء فرفضت بكل ادب
فقلت لها سالقاكي في وقت آخر ثم تركتها وتوجهت لمقابله اصدقائي وصلت الي هناك
وبدانا المباراه وفي اثناء اللعب كنت التفت حولي فوجدتها تقف من بعيد وتنظر الينا ونحن نلعب
فاوقفت اللعب وتوجهت اليها لادعوها الي اللعب معنا فرفضت في بادئ الامر ولكني جعلتها توافق
بعد اصرار مني اخذتها وبدانا اللعب مجددا
كان هناك شئ غريب فانا لم اتوقف عن التفكير بها كما لو كان ليس لدي اي شئ افكر فيه غيرها
اكملنا اللعب ومر الوقت وآن اوان العوده للمنزل فاستاذنت الاصدقاء لاذهب فاستاذنت هي ايضا ثم توجهنا نحن الاثنين الي المنزل وفي الطريق كان كلانا يمشي بجانب الاخر ولا نتكلم ابدا كما لو كنا مبرمجين علي عدم الكلام وصلنا اخيرا الي المنزل ولكننا لم ندخل مباشرتا بل توقفنا قليلا امام بعضنا البعض ولكن لم نتكلم كانت هي تنظر الي مره وهي مبتسمه ثم تلفت انظارها مجددا الي الارض
وكنت انا ايضا اقف امامها ولكني عاجز عن الكلام
ثم اوصلتها الي باب منزلها وودعتها واخبرتها باني ساصعد الي غرفتي واجلس بجانب النافذه قليلا
فابتسمت لي ولم ترد ثم دخلت منزلها وانا ايضا دخلت الي المنزل ثم تناولت بعض الطعام واعددت لنفسي شئ اشربه وذهبت الي غرفتي
فتحت النافذه فوجدت النافذه المقابله لي مفتوحه وكانت هي تجلس بها وما ان راتني افتح النافذه حتي اغلقت نافذتها
وجلست انا اطالع النجوم وافكر فيها وفي يومي ايضا ثم جائت اختي لتضايقني مجددا ((ازعاج))
ظلت تضايقني لما يقارب النصف ساعه او اكثر الي ان اقنعتها بان تلعب بعيدا عني
وبمجرد ان ذهبت حتي القيت بنفسي علي السرير وانا افكر وكما المعتاد مر الوقت وادركني النومت فنمت
ومر علي النوم كانني انام شهورا او سنين انقضت الساعات وانا نائم
واستيقظت في اليوم التالي بعد ان كنت قد مررت بحلما غريبا جدا
والاغرب انه .......................
~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~
ملخص الفصل
~*~*~*~*~*~*~*~
يبدا الكاتب في التعرف الي تلك الفتاه المجاوره له في السكن
ويبدا في التفكير بها ولا يستطيع ان يبعدها عن راسه
ويحلم حلما غريبا في نهايه الفصل
ولتعلمو ما هو تابعونا في الفصل الثالث

مع تحياتي

سايونار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mido_vlan
.
.


ما هي ديانتك : مسلم
ذكر
عدد الرسائل : 16
العمر : 22
المزاج : رااااااااااااااااااااايق
المملكة : الظلام
عدد نقاط التشريح : 35
تاريخ التسجيل : 18/06/2010
نقاط النشاط : 36
تقيم الاعضاء لمواضيعي : 6

مُساهمةموضوع: الفصل الثالث من (علي شاطئ الذكريات) بقلم (mido_vlan)   الجمعة يونيو 18, 2010 1:14 am

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
~*~*~*~*~*~*~*~*~

الفصل الثالث
من

(((علي شاطئ الذكريات)))
بقلم
Mido_Vlan

شعور غريب
~*~*~*~*~*~*~*~*~
توقفنا في الفصل السابق بعد ان تخلصت من مضايقات اختي وذهبت للنوم
ومرت علي الساعات كانها شهور او ربما سنين ومررت بحلم غريب فهيا نكمل احداث القصه معا
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
كنت قد رايت حلما غريبا والاغرب هو انني رايت تلك الفتاه في حلمي بل كان حلمي اصلا عنها
استيقظت وانا لا ازال اتذكر الحلم وبدات اسئل نفسي لماذا لا اتوقف عن التفكير بها ولم اجد اي اجابه لسؤالي فحاولت ان لا افكر بالامر
ثم اعددت نفسي وخرجت من المنزل ولكنني هذه المره اردت ان اذهب لاشتري شئ قبل ان اري اصدقائي
واثناء تجولي رايتها وقد كانت تعبر الطريق ولم يكن هناك اي سيارات قادمه واثنائ عبورها الطريق
اختل توازنها وكادت ان تسقط علي الارض ولكنني اسرعت اليها وامسكتها بين يدي قبل ان تسقط وكانت هذه اول مره انظر الي وجهها مباشرتا وكانت هي ايضا تنظر الي ثم ظهر علي وجهها علامات الخجل واحمر وجهها قليلا وعلي وجهها ابتسامه لطيفه ومرت علينا اللحظات وكنا لم نتحرك من مكاننا بعد
وكان كلا منا ينظر الي عيني الاخر وكان قد اعتلاني شعور غريب سيطر علي كياني ولم انتبه الا عندما سمعت صوت سياره تقترب من بعيد فقمت انا وهي وعبرنا الطريق وهي كانت تستند علي لانها كانت لا تزال تفتقد لتوازنها عبرنا الطريق بسلام واتت معي فاشتريت لي ولها العصير واجلستها قليلا ظلت هي ممسكل بالعصير في يدها ولم تشربه وشكرتني لاني قد حميتها من السقوط ولم اكد ان انطق باي كلمه او اقول العفو او تطرف عيناي حتي شعرت بشئ يضمني وقد كانت تلك الفتاه قد اقتربت مني وضمتني بكلتا يديها وانا كنت اقف مكاني مندهش من تصرفها وعاجز عن الحراك ولكنني استسلمت لها وضممتها انا ايضا ومرت علينا لحظه لم ينطق بها ايا منا باي كلمه بل وكان ذلك الشعور الغريب لا يزال يراودني
ثم تركتني هي فتركتها بالمثل ولكن كان هناك احساس بداخلي يدفعني الي عدم تركها ابدا ورغم ذلك تركتها ثم اكملنا سيرنا معا جنبا الي جنب ثم وجدتها تمسك بيدي فامسكت بيدها وتابعنا الطريق معا
وكنت اسئل نفسي وقتها ماذا حدث فانا لم اكن اعلم كيف تفكر او كيف تشعر ولكنني كنت اشعر بسعاده غامره لم اشعر بها من قبل ابدا ولم اهتم باي شئ اخر
انقضي الطريق ووصلنا الي الاصدقاء ومر اليوم كالمعتاد وحان وقت ذهابنا فاستاذنت انا وهي ومشينا معا
وقبل ان نصل الي المنزل توقفنا وتكلمنا معا قليلا وسالتها لم ضممتني بالصباح وما كان شعورها ؟؟؟؟
فلم ترد علي وما كان منها الا انها نظرت الي ثم نظرت الي الارض مجددا وهي مبتسمه ويبدو عليها الخجل فانتظرت قليلا فلم تجب ثم سالتها مجددا ما كان شعورها عندما امسكتها قبل ان تقع علي الارض ووقع ناظري علي وجهها ولم تجب هذه المره ايضا ولكن وجهها ازداد احمرارا من الخجل وازدادت ابتساما ومرت لحظان ونحن نقف امام بعضنا ولا نتكلم ابدا فقاطعت انا هذا الصمت وسالتها ان كانت تود ان تتنزه معي انا والاصدقاء مسائا فوافقت وقبلت دعوتي ثم اوصلتها الي منزلها وتوجهت الي منزلي
تناولت بعض الطعام واعددت نفسي للذهاب ثم بدا الازعاج ما ان اتت اختي والحت علي بالذهاب معي
ولكنني منعتها
واتي الان وقت الذهاب فخرجت من منزلنا وتوجهت نحو منزل تلك الفتاه وطرقت الباب ففتح الباب ووجدت امامي شئ ادهشني جدااااا كانت تلك الفتاه هي من فتح لي الباب ولكن كانما ملاكا هو من فتح لي الباب كانت الفتاه ترتدي فستانا جميلا جدا وكانت في ابهي صوره وعجزت عن الكلام امامها ثم استعدت وعيي
واخذتها وذهبنا لنلاقي الاصدقاء وطوال الطريق كنا نمسك بيد بعضنا البعض واقتربنا من مكان اللقاء فرآني الاصدقاء وانا قادم وراوها وهي قادمه معي فلم يتعرفو عليها وظنو انها شخص اخر وصلنا الي هناك وسلمت علي الاصدقاء وسالوني من التي معك فاخبرتهم بانها تلك الفتاه ولكنهم لم يصدقو الي ان اقتربت وتاكدو انها هي وانتهي الحوار وتوجهنا الي الشاطئ وجلسنا كلنا معا في البدايه حول نار كنا قد اوقدناها وبدانا بالغناء ولعبنا قليلا ثم تركتهم وذهبت لاجلس وحدي قليلا لاراقب النجوم ذهبت وجلست
علي المقاعد بالقرب من الشاطئ كنت انظر الي السماء والي النجوم والقمر ولكنني كنت افكر بذلك الملاك
ومرت علي لحظات ثم وجدت من اقترب مني فالتفت لاري من هذا الشخص ولقد صدق حدثي وكان هذا الشخص هو ذلك الملاك الذي لطالما فكرت فيه فجائت وجلست بجانبي وكانت هذه اول مره نجلس وحدنا وكنا نجلس في ضوء القمر وكنا ننظر معا الي البحر وجلس كلا منا لا ينطق باي كلمه
ومع كل لحظه كانت تمر كنا نقترب من بعضنا اكثر فاكثر الي ان امسكنا بيد بعضنا البعض
ومر علينا الوقت ونحن لا نتكلم الي ان استجمعت كل شجاعتي وبدات في الحديث معها وكنت اتوقع ان لا ترد علي ولكنها ردت علي وكان صوتها رقيقا جدا وعذبا لدرجه اني طربت لسماعه ومضي علينا الوقت وحان وقت الذهاب للمنزل فقلت لاصدقائي اني لن اذهب الان واني سابقي قليلا فذهبوا وبقيت انا وهي فقط
وساروي لكم ما حدث في الفصل القادم باذن الله

~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~
الملخص
~*~*~*~*~
تبدا قصتي مع تلك الفتاه مجددا
بان اقابلها وهي تعبر الطريق وامنعها من السقوط علي الارض
وتتطور مجريات الاحداث الي ان نتقابل مجددا في المساء

وتستمر القصه فتابعونا لتعرفوا ما حدث


مع تحياتي

سايونار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mido_vlan
.
.


ما هي ديانتك : مسلم
ذكر
عدد الرسائل : 16
العمر : 22
المزاج : رااااااااااااااااااااايق
المملكة : الظلام
عدد نقاط التشريح : 35
تاريخ التسجيل : 18/06/2010
نقاط النشاط : 36
تقيم الاعضاء لمواضيعي : 6

مُساهمةموضوع: الفصل الرابع من (علي شاطئ الذكريات ) بقلم (mido_vlan)   الجمعة يونيو 18, 2010 1:29 am

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
~*~*~*~*~*~*~*~*~*~

الفصل الرابع
من

(((علي شاطئ الذكريات)))
بقلم
Mido_Vlan

اللحظة الحاسمه والاعتراف
~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~
في الفصل الفائت كنا نجلس معا علي الشاطئ وكنا نقترب من بعضنا البعض مع مرور الوقت الي ان تلامست ايدينا فامسكت بيديها بلطف واقتربنا من بعضنا اكثر فامالت راسها علي كتفي واغمضت عيناها فتركتها وتابعت نظري للنجوم ففتحت عينيها ونظرت الي وهي لا تزال راسها علي كتفي وبدات تكلمني فكنت ارد عليها واتكلم معها فسالتني بعدها سؤالا توقف لساني بعده وعجزت عن الكلام حرفيا
ولقد كان السؤال هو "ما هو شعورك الان؟؟؟وهل تشعر بما اشعر به؟؟؟وما هو شعورك نحوي؟؟؟؟؟؟"
لحظه سمعت هذه الاسئله توقف قلبي وعجز لساني عن الكلام فانا بالفعل كنت معجب بها ولكن لا اعلم ما هو شعورها نحوي لذا لم ارد علي اسئلتها واكتفت بالابتسام لها فالحت علي لاجاوب ولكني لم اجاوب عليها ثم قلت لها ان اردتي ان اجاوب علي اسئلتك فجاوبي عنها انت قبلي فابتسمت قليلا ثم ادارت راسها ونظرت للارض ثم التفتت مجددا الي وقالت لي اتريد الاجابه فقلت لها نعم فاخذت انفاسها لمده من الزمن ثم التفتت الي وقالت "بالنسبه لشعوري الان فانا اشعر بسعاده لاتوصف ولا اعلم ما سببها وبالنسبه للسؤال الثاني فانا لست متاكده من اني اشعر بك تماما ولكنني اظن ذلك " واتي دور السؤال الاخير
فلم تتكلم الي ان نبهتها وقلت لها والاخير فنظرت الي وقالت "انا احبك" بصوت هامس رقيق صدمت انا بعد ان سمعت هذه الكلمه رغم انني لطالما اردت ان اسمعها منها ولكنني رغم ذلك صدمت منها
ومرت علي لحظات كنت قد توقفت عن الحركه وعجزت عن الكلام فاذا بها تضمني اليها وتسند راسها علي كتفي مجددا واغمضت عينيها وانا تركتها لاني كنت لازلت مصدوما من ما حدث للتو
ثم تركتني ونظرت الي وسالتني مجددا ما هي اجاباتك وهي تنظر بعيني مباشرتا فاخذت انفاسي قليلا ثم جاوبت عليها"بالنسبه للسؤال الاول فانا ايضا سعيد لدرجه لا توصف وبالنسبه للسؤال الثاني فانا اشعر بك اكثر مما تتخيلين اما بالنسبه للسؤال الثالث فانا كنت معجب بك انما الان فانا اعترف بحبي لك " فابتسمت ونظرت الي ثم ضمتني مجددا وانا ضممتها بالمثل وبعد ذلك بلحظات بدا المطر بالنزول وكنا لا نزال متمسكين ببعضنا البعض فقمنا وتوجهنا اليالبحر ووقفنا تحت مياه المطر وبدانا نتكلم معا ولم اصدق نفسي من السعاده فضممتها الي مجددا ثم اخذتها وخرجنا من الشاطئ وصرنا نمشي في الطريق الي المنزل كنا نمشي ونحن نمسك ايدي بعضنا البعض وننظر الي بعضنا البعض انقضت مسافه الطريق ووصلنا الي المنزل ووقفنا امام بعضنا قليلا ولم يستطع ايا منا توديع الاخر ظللنا واقفين لمده الي ان
نادت علي اختي ((ازعاااااااااااااااااااااج)) فاضطررت لتوديعها واتفقنا علي ان تر بعضنا البعض من النافذه اوصلتها الي باب منزلها وودعتها ثم توجهت نحو منزلي ووجدت الامر كالمعتاد لا الاختلاف ولكن هذه المره عندما سالوني ماذا فعلت اليوم لم اطلعهم علي كل ما حدث معي ثم توجهت الي غرفتي واول ما فعلته كان اني فتحت النافذه وعندما فتحتها وجدت الملاك في النافذه المقابله ينتظرني ولكننا لم نستطع التحدث بسبب المسافه بين المنازل فاكتفيت برؤيتها مجددا الي ان بدات المضايقات واتت اختي
لا ازال اصر علي انها ((ازعاج )) فاغلقت النافذف واغلقت هي ايضا ثم اخرجت اختي من الغرفه ولكن بصعوووووووووووبه والقيت بنفسي علي السرير واخذت افكر فيما حدث معي اليوم وفي اعترافنا لبعضنا بالحب وكنت اسئل نفسي هل انا احبها حقا وقلت في قراره نفسي اني ساعلم كل هذا غدا ونمت بعدها وغرقت في عالم الاحلام

وان كنتم تريدون الاجابه فتابعونا في الفصل الاخير
الفصل الخامس

~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~
الملخص
~*~*~*~*~
تستمر قصتي مع هذه الفتاه
ولكن يا تري ماذا سيحدث وهل ستستمر القصه
تجدون بعض الاجابات في هذا الفصل
وبقسه الاجابات في الفصل الخامس

فتابعو معنا الفصل الاخير في المره القادمه

مع تحياتي

سايونار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mido_vlan
.
.


ما هي ديانتك : مسلم
ذكر
عدد الرسائل : 16
العمر : 22
المزاج : رااااااااااااااااااااايق
المملكة : الظلام
عدد نقاط التشريح : 35
تاريخ التسجيل : 18/06/2010
نقاط النشاط : 36
تقيم الاعضاء لمواضيعي : 6

مُساهمةموضوع: الفصل الخامس والاخير من ((علي شاطئ الذكريات )) بقلم (mido_vlan)   الجمعة يونيو 18, 2010 1:40 am




الفصل الخامس
من
(((علي شاطئ الذكريات)))
بقلم
Mido_Nlan


نهايه الطريق
~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~





بعد ان نمت في المره السابقه رايتها مجددا في منامي ولم استطع ان انساها

واليوم استيقظت وانا افكر بها واول ما فعلت كان اني فتحت النافذه ونظرت الي نافذتها لاري ان كانت مستيقظه كانت الساعه وقتها السادسه صباحا انتظرت حتي تفتح نافذتها واري وجهها مجددا

مر الوقت علي وانا انتظرها وبعد مده قصيره فاذا بالنافذه تفتح واري الملاك يطل منها مجددا

ظللنا نتكلم رغم ان الاصوات لا تصل الينا ولكننا فهمنا كل كلمه قالها احدنا للاخر كانما كنا نقف امام بعضنا البعض مباشرتا واتي وقت الذهاب فطلبت منها ان تلاقيني بالاسفل

وكالعاده اعددت نفسي مسرعا لكي انزل واراها مجددا ونزلت من غرفتي بسرعه ووصلت الي باب المنزل

وعندما فتحت الباب وجدتها تقف امامي وكانت تعلو وجهها تلك الابتسامه الجميله مجددا فابتسمت لها

وامسكت بيدها وقطعنا الطريق معا الي ان وصلنا الي الاصدقاء كان شيئا لم يكن

اكملنا يومنا كالمعتاد هي تقف مع الفتيات ويتكلمون ويلعبون معا

وانا كنت اقف مع الفتيان نقيم المسابقات ونتحدي بعضنا ونلعب الكره

مر الوقت علينا سريعا وكنت افكر بها في كل لحظه تمر علي الي ان اتي وقت الذهاب فاستاذنا معا لنذهب

ولكننا هذه المره لم نزهب الي المنزل مباشرتا بل ذهبنا الي البحر وجلسنا معا

كنا نتحدث ونضحك مع بعضنا البعض وكنا نعلب الكثير من الالعاب سويا وكنا نستمتع بوقتنا لا يشاركنا اي احد اخر كان كلا منا يخاف علي الاخر بشده لدرجه اننا لم نكن نترك بعضنا ابدا خصوصا انا كنت اخاف عليها جدا لدرجه اني كنت مستعدا لان اموت لكي لا يحدث لها اي شئ

ومرت علينا الايام ونحن نتلاقي ونتقابل وكنت اراها كل يوم تبدو اجمل من اليوم الذي قبله وكان حبها يذداد في قلبي عن كل مره وكنت اشتاق لها واطوق لرؤيتاها حتي ولو ابتعدت عني لخمس دقائق

كنت ادعوها لتخرج معي انا والاصدقاء وه ايضا كانت تدعوني للخروج معها

كانت الحياه تبدو في وقتها جميله

الي ان اتي ذلك اليوم

كان يوما لم انساه ولن انساه ابدا

بدا هذا اليوم بدايه عاديه قابلتها وتكلمنا معا وضحكنا ومعا وذهبنا وقابلنا الاصدقاء

وعندما حان وقت الذهاب استأذنا للذهاب وذهبنا معا وهذه المره ذهبنا الي المنزل مباشرتا

ولكننا كنا قد اتفقنا علي ان نتلاقي عل المساء لنذهب ونجلس معا علي الشاطئ

وبالفعل تقابلنا في المساء ومشينا طول الطريق ونحن نمسك بايدي بعضنا البعض ويبتسم كلا منا للاخر

الي ان وصلنا الي الشاطئ وجلسنا بجانب بعضنا البعض يمسك كلا منا بيد الاخر

وكان لدي شعور سئ تجاه هذا اليوم اذا كان اليوم مثاليا زياده عن اللزوم فكنت اشعر بان شيئا قد يحدث

فجلست معها اكلمها عن شعوري هذا فبدات الدموع ترغي بعينيها

فحاولت ان اهدئها قليلا وابعد ذلك الحزن عنها وقلت لها اطمئني يستحيل ان يحدث لي اي شئ طالما انت بجانبي وطالما انا احبك ويستحيل ان يحدث لك اي شئ وانت معي فهدئت قليلا وضممتها الي الي ان هدات تماما ونظرت لها مجددا وقلت لها ابتسمي حتي اراك جميله كل لحظه بعمري

فابتسمت واحمر خديها قليلا واخذ كل منا ينظر الي عيني الاخر

وكان عيوننا هي التي تتحدث لا نحن ابعدت يدي عنها وتوقفت عن ضمها الي وجلست بجانبها قليلا

ثم تركتها تجلس علي المقعد وانا رحت جسمي علي رمال الشاطئ وانا انظر الي السماء

ثم اغمضت عيني فاتت هي وجلست بجانبي واحسست بها وهي تسند راسها علي ذراعي وتنام بجانبي وتنظر للقمر ايضا ثم مر الوقت واا كنت مغمض عيني فاحسست بذراعها يضمني فنظرت اليها ثم اغمضت عيني مجددا وبدات اكلمها وانا مغمض عيني نظرنا الي بعضنا البعض مره اخيره ثم اعتدلت جالسا وهي الاخري اعتدلت بجانبي كنت احس بسعاده كبيره حيث انني انا ومن احب كنا مع بعضنا

فقمت بضمها الي وقلت لها احبك فبادلتني النظرات وقالت لي هي ايضا وانا احبك اكثر مما تتصور

كانت هذه الكلمات هي اخر ما سمعت منها

مر الوقت وآن اوان الرحيل فقمت انا وهي نتجه للطريق فضممتها مره اخيره

وبعد ان تركتها كانت تضحك وهي تنظر الي وهمت بعبور الطريق وكانت لا تزال تنظر الي وهي غير منتبهه للطريق وكان هناك سياره مسرعه تسير رغم ان الاشاره كانت حمراء ويمنع سير السيارات

فعندما رايت السياره قادمه اسرعت لامسك تلك الفتاه وابعدها عن طريق السياره

وما ان تلامست ايدينا حتي صدمتنا السياره سويا والقينا في الطريق ونحن لا نزال ممسكين ببعضنا البعض

لم احس بشئ بعدها ومرت علي الايام وكنت انادي اسمها حتي وانا فاقد الوعي في المشفي

استعدت وعيي اخيرا ووجدت كل عائلتي حولي يطمئنون علي حالي

وهمت امختي بالبكاء عندما راتني هكذا مري علي بعض الوقت الي ان استطعت المشي مجددا

واستعدت توازني واستطعت الكلام وكان اول ما سالتهم عنه كان هي

سالتهم عليها فلم يرد اي احد واكتفو بالنظر الي الارض

عدت مجددا الي المنزل وصعدت الي غرفتي وفتحت النافذه متمسكا بان تكون هي موجوده في منزلها

كنت انظر الي نافذتها كل يوم فلا اجدها

وعدت الي اصدقائي مجددا وعندما سالتهم عليها فلم يفيدني اي احد بشئ لا من الفتيان او الفتيات

وطوال فتره تواجدي معهم انتشرت شائعات بانها ماتت واخري بانها حدث لها شئ واخري بانها اختفت

فعدت الي المنزل وكان حزني لايزال ظاهرا علي وجهي وظللت انتظر طوال الصيف ان اجد اي خبر عنها

وانتهي فصل الصيف وتركت المنزل وعدت الي منزلي الاخر

مرت علي اربع سنين وكنت اذهب كل صيف الي منزل الشاطئ وانظر الي منزلها

فاجده فارغا لا يوجد به اي احد ولا يوجد به اي صوت

كنت كل يوم اذهب الي الشاطئ ونظر للبحر والقمر ولم اكن استطيع ان اخفي حزني فكانت الدموع تنهمر من عيني وكنت الوم نفسي ان حدث لها اي شئ

كنت احاول ان اخفي حزني امام اصدقائي وامام عائلتي ولكنني لم اكن استطيع ان اخفيه عن نفسي

وانتهي الصيف الرابع علي التوالي وانا افتقدها وافكر بها طوال الوقت

وتركت منزل الشاطئ مجددا وذهبت الي منزلنا الاخر

فوجدت ان هناك انس جدد انتقلو بجانبنا فكان من المفترض ان ارحب بهم

فارتديت ملابسي وذهبت لارحب بهم نيابه عن عائلتي وعندما طرقت الباب وجدت مفاجاه كبيره

فلقد كانت تلك الفتاه لا تزال حيه والان صارت تسكن بجوارنا

فسقطت هديه الترحيب من يدي ووجدت نفسي اضمها وهي تضمني وانا لا اشعر

وبدات عيني تدمع من شده الفرح برؤيتها مجددا

وكان عالمي كله تغير مجددا

وساخبركم بما حدث في عدد اخر

--------------------------------- النهايه --------------------------------





وهكذا تنتهي قصتي

وآمل ان تكون قد اعجبتكم

لاني بنفسي اعجبت بها رغم انني من كتبها

اودعكم والقاكم في عدد اخر باذن الله



~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~

الملخص
~*~*~*~*~*~
استمر في مقابله تلك الفتاه
ونتقابل للمره الاخيره ويحدث شئ لا يتصوره اي احد

وتتابع الاحداث وتنتهي قصتنا
وآمل ان تكون قد اعجبتكم
والي اللقاء في عدد اخر

~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~
مع تحيات كاتب القصه :

Mido_Vlan
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
bosif mery
.
.
avatar

ما هي ديانتك : مسلم
ذكر
عدد الرسائل : 2677
العمر : 25
المزاج : سعيد
المملكة : النور
عدد نقاط التشريح : *********
تاريخ التسجيل : 01/06/2008
نقاط النشاط : 4435
تقيم الاعضاء لمواضيعي : 203

مُساهمةموضوع: رد: (علي شاطئ الذكريات) بقلم (mido_vlan) خمس فصول   الأحد يونيو 20, 2010 11:03 am

تم ادماج جميع المواضيع في موضوع فقط لكي لا تزول متعه قرائتها دفعه واحده
ونسله لرايي القصص الروعه فعلا وتستحق التثبيت لكن لسه لم اقرى الفصل الخامس اضن الاكثر تشويقا
بتوفيق وننتضر جديدك ومثل هذه المواضضيع منك ومن بافي الاعضاء
تسلم وما نتحرم منك


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mido_vlan
.
.


ما هي ديانتك : مسلم
ذكر
عدد الرسائل : 16
العمر : 22
المزاج : رااااااااااااااااااااايق
المملكة : الظلام
عدد نقاط التشريح : 35
تاريخ التسجيل : 18/06/2010
نقاط النشاط : 36
تقيم الاعضاء لمواضيعي : 6

مُساهمةموضوع: رد: (علي شاطئ الذكريات) بقلم (mido_vlan) خمس فصول   الأحد يونيو 20, 2010 11:53 am

شكرا
للتعليق ودمج المواضيع

ولكن ينقص الفصل الثالث
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
السفاحه
.
.


ما هي ديانتك : مسلم
انثى
عدد الرسائل : 548
العمر : 27
المزاج : لسه قاتله واحد من 5 دقئق
المملكة : الظلام
عدد نقاط التشريح : 351
تاريخ التسجيل : 29/01/2010
نقاط النشاط : 1237
تقيم الاعضاء لمواضيعي : 81

مُساهمةموضوع: رد: (علي شاطئ الذكريات) بقلم (mido_vlan) خمس فصول   الأحد يونيو 20, 2010 3:38 pm

ياي احب هذا النوع القصه انا قرات اول جزء ووصلة الي الجز الذي انتلقتم فيه
لكن هل هذه القصه حقيقيه
او من سنج خيالك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://yami110.ahlamontada.com
mido_vlan
.
.


ما هي ديانتك : مسلم
ذكر
عدد الرسائل : 16
العمر : 22
المزاج : رااااااااااااااااااااايق
المملكة : الظلام
عدد نقاط التشريح : 35
تاريخ التسجيل : 18/06/2010
نقاط النشاط : 36
تقيم الاعضاء لمواضيعي : 6

مُساهمةموضوع: رد: (علي شاطئ الذكريات) بقلم (mido_vlan) خمس فصول   الأحد يونيو 20, 2010 3:44 pm

شكرا علي المرور

هذه القصه من نسج
خيالي

وهي العدد الثاني من خمس اعداد
فيهم المرعب
والرومنسي
والحزين
واعداد الالغاز والاثاره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mido_vlan
.
.


ما هي ديانتك : مسلم
ذكر
عدد الرسائل : 16
العمر : 22
المزاج : رااااااااااااااااااااايق
المملكة : الظلام
عدد نقاط التشريح : 35
تاريخ التسجيل : 18/06/2010
نقاط النشاط : 36
تقيم الاعضاء لمواضيعي : 6

مُساهمةموضوع: رد: (علي شاطئ الذكريات) بقلم (mido_vlan) خمس فصول   الأحد يونيو 20, 2010 4:22 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
SARYO-VAN
______________
______________
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1817
العمر : 24
المزاج : جيد
المملكة : الظلام
عدد نقاط التشريح : 645
تاريخ التسجيل : 28/09/2009
نقاط النشاط : 3085
تقيم الاعضاء لمواضيعي : 25

مُساهمةموضوع: رد: (علي شاطئ الذكريات) بقلم (mido_vlan) خمس فصول   الإثنين يونيو 21, 2010 2:01 pm

ن...نفس الشئ في فرنسا حدت لي لكن ليس بمنعها عن السقوط .....على اي حال هشام يعرف قصتي
شكرا لك يا ميدو روووعه والله روووعه صراحه احسست و كانك تروي قصتي و الله
الف شكر لك يا ميدو






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mido_vlan
.
.


ما هي ديانتك : مسلم
ذكر
عدد الرسائل : 16
العمر : 22
المزاج : رااااااااااااااااااااايق
المملكة : الظلام
عدد نقاط التشريح : 35
تاريخ التسجيل : 18/06/2010
نقاط النشاط : 36
تقيم الاعضاء لمواضيعي : 6

مُساهمةموضوع: رد: (علي شاطئ الذكريات) بقلم (mido_vlan) خمس فصول   الإثنين يونيو 21, 2010 7:31 pm

شكرا علي المرور

ولكن انظر بقيه الفصول
ستجد القصه مختلفه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاصي
...
...
avatar

انثى
عدد الرسائل : 567
العمر : 33
المزاج : فري
المملكة : النور
عدد نقاط التشريح : 908
تاريخ التسجيل : 14/01/2010
نقاط النشاط : 1811
تقيم الاعضاء لمواضيعي : 204

مُساهمةموضوع: رد: (علي شاطئ الذكريات) بقلم (mido_vlan) خمس فصول   الإثنين يونيو 21, 2010 9:02 pm

قصه رائعه حقا
نضرا لعمرك 15 وهذا الابداع في كتابة القصص فانت حقا مبدع
بتوقيق لك في مشوراك الثقافي
واتمنى ان تمني هذه الموهبه وتصبح كاتب مشهور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاصي
...
...
avatar

انثى
عدد الرسائل : 567
العمر : 33
المزاج : فري
المملكة : النور
عدد نقاط التشريح : 908
تاريخ التسجيل : 14/01/2010
نقاط النشاط : 1811
تقيم الاعضاء لمواضيعي : 204

مُساهمةموضوع: رد: (علي شاطئ الذكريات) بقلم (mido_vlan) خمس فصول   الإثنين يونيو 21, 2010 9:12 pm

شكرا لك على هذه السلسله المميزه تم تثبيت الموضوع
بتوفيق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاصي
...
...
avatar

انثى
عدد الرسائل : 567
العمر : 33
المزاج : فري
المملكة : النور
عدد نقاط التشريح : 908
تاريخ التسجيل : 14/01/2010
نقاط النشاط : 1811
تقيم الاعضاء لمواضيعي : 204

مُساهمةموضوع: رد: (علي شاطئ الذكريات) بقلم (mido_vlan) خمس فصول   الإثنين يونيو 21, 2010 9:15 pm

شكرا لك على هذه السلسله المميزه تم تثبيت الموضوع
بتوفيق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mido_vlan
.
.


ما هي ديانتك : مسلم
ذكر
عدد الرسائل : 16
العمر : 22
المزاج : رااااااااااااااااااااايق
المملكة : الظلام
عدد نقاط التشريح : 35
تاريخ التسجيل : 18/06/2010
نقاط النشاط : 36
تقيم الاعضاء لمواضيعي : 6

مُساهمةموضوع: رد: (علي شاطئ الذكريات) بقلم (mido_vlan) خمس فصول   الثلاثاء يونيو 22, 2010 2:36 am

شكرا علي المرور
+
التعليق
+
التثبيت
☞.¸¸.•´´¯`• .¸¸.☜
مع تحياتي
► ◕‿- ◄
جا ني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تامي
.
.
avatar

ما هي ديانتك : مسلم
ذكر
عدد الرسائل : 109
العمر : 25
المزاج : مهرج
المملكة : النور
عدد نقاط التشريح : 10
تاريخ التسجيل : 29/01/2010
نقاط النشاط : 269
تقيم الاعضاء لمواضيعي : 1

مُساهمةموضوع: رد: (علي شاطئ الذكريات) بقلم (mido_vlan) خمس فصول   الخميس أكتوبر 06, 2011 6:48 pm

جميل جدا اعجبتني القصه
لكن اين النهايه؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تامي
.
.
avatar

ما هي ديانتك : مسلم
ذكر
عدد الرسائل : 109
العمر : 25
المزاج : مهرج
المملكة : النور
عدد نقاط التشريح : 10
تاريخ التسجيل : 29/01/2010
نقاط النشاط : 269
تقيم الاعضاء لمواضيعي : 1

مُساهمةموضوع: رد: (علي شاطئ الذكريات) بقلم (mido_vlan) خمس فصول   الخميس أكتوبر 06, 2011 6:49 pm

جميل جدا اعجبتني القصه
لكن اين النهايه؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ريشة مبدع
.
.


ذكر
عدد الرسائل : 151
العمر : 32
المزاج : استايل
المملكة : النور
عدد نقاط التشريح : 134
تاريخ التسجيل : 28/03/2009
نقاط النشاط : 566
تقيم الاعضاء لمواضيعي : 11

مُساهمةموضوع: رد: (علي شاطئ الذكريات) بقلم (mido_vlan) خمس فصول   الأحد ديسمبر 25, 2011 6:35 pm

شكرررررا لك لكن اي النهايه ننتضر الجزء التالي من القصه
بتوفيق


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
(علي شاطئ الذكريات) بقلم (mido_vlan) خمس فصول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ابطال المبارزة :: اقســـــــــــــ الفنون الجميلة ـــــــــــام :: مكتبة القصص Library stories-
انتقل الى: